الإثنين , 14 أكتوبر 2019
الرئيسية / الأخبار / شركة “ديارنا” نابلسية الهوى وفلسطينية العطاء والإنتماء “صور وفيديو”

شركة “ديارنا” نابلسية الهوى وفلسطينية العطاء والإنتماء “صور وفيديو”

ما بين أطول سدر كنافة وتوزيع الراحة النابلسية… عقدٌ من العمل البّناء في ترسيخ وتعزيز الفعاليات المجتمعية ودعم الصناعات الوطنية

خاص – أنت لها

نابلسية الهوى… فلسطينية العطاء والإنتماء رسختها شركة “ديارنا” على مدار عقد من الزمن في العمل والمثابرة وتقديم كل ما هو جديد ومفيد خاصة على صعيد البناء ودعم الصناعة والصناعات الوطنية بامتياز.

فعاليات كثيرة وأنشطة لا حصر لها نفذتها الشركة منذ بداياتها قبل عشر سنوات لتثبت للقاصي والداني إمكانية العمل والعطاء مهما كانت الظروف والأوضاع.

ديارنا” نابلسية الهوى حيث اختارت نابلس مقرا ومكانا وبيئة حاضنة لمقرها وانطلاقة مشاريعها، فلسطينية العطاء والإنتماء لأنها ركزت ومنذ اللحظة الأولى على أن العمل يكون لأجل فلسطين دون تمييز أو تخصيص دون تحييد أو تغييب.

بالكنافة النابلسية وبأطول سدر كنافة بالعالم سجلت “ديارنا” حضورها وانطلاقتها ومع مرور عقد من هذه الانطلاقة كانت الراحة النابلسية هدية الشركة لمحبيها وزبائنها وفي ذلك في رسالة وطنية مهمة تخلد لدى الجميع ارتباط هذه الشركة بالصناعة الوطنية وحرصها على تعزيز مكانتها.

الكنافة المرسخة بعقول العالم تأتي “ديارنا” مجددا لتعزز الوجهة نحو نابلس موطن الكنافة والصابون وبلد الراحة النابلسية لتختار هدية العشر سنوات الراحة النابلسية المصنوعة بأيد فلسطينية من داخل بلدتها القديمة لتعكس صمود وبسالة هذه المدينة التي اشتهرت بالكثير من المنتجات فاختارت مصنع الشخشير من حارة القريون ببلدتها القديمة فخر الصناعة للراحة النابلسية دعما للمنتج الوطني وابرازا لمكانته ووجوده وجودته.

مبادرة أكبر سدر كنافة في العالم 2009، والتي كان من أهم أهدافها تسليط الضوء على محافظة نابلس وإعادة إحياء اقتصادها بعد سنوات الحصار الصعبة، وحضر الفعالية آنذاك أكثر من 140 ألف مواطن.

ومرة أخرى تجسد الشركة شعارها وهدفها باختيار الراحة النابلسية كهدية رمزية ذات معان قيمة لتكون من أولى الشركات المبادرة لتعزيز قيمة المنتج الوطني وترسيخه فعلا وليس قولا ومن هنا كان التفحص فيما قامت به الشركة ما بين الكنافة والراحة عقد من العمل والعطاء.

“ديارنا” الرؤية والهوية

المدير العام لـشركة ديارنا للتطوير العقاري والاستثمار رجل الأعمال مهند الرابي قال لـ “أنتِ لها“: “انطلقت “ديارنا” في عملها بفلسطين مع نهاية العام 2009 ضمن رؤية واضحة وراسخة تتمثل في رغبة الشركة بتعميق العلاقة بالمجتمع المحلي من خلال استراتيجية واضحة في مجال العمل المجتمعي حيث باشرت بتنفيذ سلسلة فعاليات منذ عام 2009 الى أن قامت بتحويل هذا العمل لشركة إدارة حدث لتنفذ خطة وأهداف الشركة بهذا الاتجاه”.

وأضاف الرابي، “عملت كذلك على اتجاهين: “الأول متعلق برغبة الشركة في أن تنافس على مقعد لها في الصف الأول لشركات التطوير العقاري بفلسطين والثاني يتمثل برغبة الشركة في الحصول على تصنيف درجة أولى في اتحاد المقاولين الفلسطينيين”.

وأردف” وقد رافق هذه الرؤية مشوار البحث عن التميز والإبداع في مجال التطوير العقاري والسكن المتطور وخدمة ما بعد السكن وأن تتابع إنجازاتها في التطور في مجال التشطيب وأعمال الديكور وأن تستمر في تحقيق مزيد من الإنجازات العالمية والمحلية في مجال المسؤولية المجتمعية وتمكنت خلال فترة قصيرة نسيبا في الصعود وتسجيل بصمات واضحة وجلية في هذا المضمار، وأضحت شركة يشار لها بالبنان بحكمة وقيادة من إدارتها التي تؤمن بعطاء الشباب كل حسب اختصاصه”.

وحول عمل الشركة في ظل الوضع الفلسطيني والتحديات القائمة أكد رجل الأعمال الشاب أنه رغم التحديات الصعبة بسبب الظروف التي تعاني منها المنطقة، فقد عملت “ديارنا” على متابعة الإنجاز وتحقيق التوازن بين الوضع الاقتصادي للمواطن الفلسطيني، وبين توفير سكن ملائم بمواصفات عالمية وبين ارتفاع الأسعار الجنوني في الأراضي وتحقيق معادلة تحقق رؤيتها.

هذا وتسعى الشركة إلى تحقيق مزيد من النمو والتطور والتوسع لتضع اسمها ضمن أكبر الشركات بالإضافة لبحثها للعمل بالخارج وتوسيع نطاق عملها واهتمامها. وفقا لما صرح به الرابي.

ولتحصل “ديارنا” على الخبرة العملية في مجال البناء ولدراسة السوق باشرت منذ اللحظة الأولى بتنفيذ عمارة سكنية مميزة في منطقة جامعة النجاح الوطنية في نابلس حيث تضم 14 شقة سكنية بإطلالة خلابة وبمواصفات عالية في الجوانب الخدماتية وقد عملت الشركة ولتحقيق رؤيتها في التركيز وبشكل كبير على عملية اختيار السكان لتكون بداية لمنهجية مستقبلية.

ديارنا” والأشجار

وفي استفسار حول تسمية مشاريع الشركة الإسكانية بأسماء الأشجار، قال الرابي: “من باب التميز والريادة والبعد النفسي بتعزيز الزراعة إلى جانب البناء اتخذ فريق “ديارنا” خيارا استراتيجيا لتسمية مشاريع الشركة لتكون لها بصمتها في هذا الاتجاه وكان الخيار بربط المشاريع السكنية بالأشجار لإعطاء إشارة واضحة للإهتمام في البيئة والمحيط إضافة للجانب الجمالي وكانت ضاحية النخيل باكورة هذه الأعمال.

الضواحي:

واستعرض الرابي، الضواحي السكنية التي نفذتها الشركة وأهم ما تميزها، وهي:

ضاحية النخيل: وهي عبارة عن ثلاث بنايات سكنية على أقيمت على أرض تبلغ مساحتها ثلاثة دونمات وتضم 50 شقة تمتاز بالإستقلالية والهدوء وتنوع المساحات والمدخل الواسع والنخيل المحاط بالأسوار والأمن والأمان وخدمة ما بعد السكن وحسن الجوار والاختيار.

ضاحية الأرز: حيث تتم عملية الإنشاء والتجهيزات على قدم وساق وتضم 72 شقة و5 مكاتب تجارية و20 مخزنا موزعة على أربع بنايات وأكثر ما يميزها عدد المخازن الذي يشكل سوقا تجاريا يحيط بالمشروع يوفر للسكان ما يحتاجون إليه وتضم ملعبا متعدد الاستخدامات ونمطا معماريا حديث ونادِ رياضي ومسبح وديوان وحضانة وقاعة متعددة الاستخدامات وغيرها من الميزات.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

ضاحية الليمون: وهي خطوة نحو التميز والريادة في منطقة النصارية أقيمت على أرض مساحتها 17 دونما وتضم 17 وحدة محاطة بالأسوار وبوابة منفصلة وبيت مستقل مشطب مساحته 75 مترا ومسبحا ومزروعة وخاصة بأشجار الليمون ومجهزة بأحدث وأعلى المواصفات حيث تم تنفيذها من قبل “ديارنا” الحاصلة على وكالة “كارمود” التركية المتخصصة بنظام المباني الجاهزة لتكون ضاحية الليمون الضاحية الأولى في فلسطين بهذا النظام السكني.

أما عن القادم فقد استعرض مدير عام الشركة أبرز المشاريع وهي:

ضاحية البرتقال: وهي ضمن المشاريع القادمة لـ “ديارنا” وهذه المرة إلى الأغوار أو أريحا لعمل الشاليهات والبيوت الصغيرة وتنفيذ 7 وحدات على غرار وحدات ضاحية الليمون.

ضاحية السنديان: وهي ضمن المشاريع القادمة أيضا بعد النجاحات الكبيرة المحققة حيث تتجه الشركة لإقامة ضاحية مميزة وفريدة ستكون من أهم المشاريع التي تنفذ في نابلس وستكون عبارة عن منطقة سكنية يتخللها سوق تجاري ضخم بطريقة عصرية وبمواصفات حديثة.

 النشأة والانطلاقة

ديارنا” شركة مساهمة خصوصية مسجلة في وزارة الاقتصاد الوطني وهي عضو في غرفة تجارة وصناعة نابلس واتحاد المقاولين الفلسطينيين وملتقى رجال الأعمال وجمعية اتحاد المستوردين وجمعية المطورين العقاريين.

وضمن مسؤولياتها الاجتماعية نحو المجتمع الفلسطيني قررت إدارة ديارنا للتطوير العقاري والاستثمار العمل على تطوير جانب متخصص لتنفيذ سلسلة من المشاريع الإعلامية الهادفة لدعم المجتمع المحلي وتطوير الاقتصاد وذلك من خلال تنفيذ مشاريع هادفة ومميزة كان من ضمنها: مهرجان الكنافة الأول والذي تم خلاله تنفيذ أكبر سدر كنافة بالعالم والذي لاقى تنفيذه نجاحا غير مسبوق من كافة الجوانب مما جعل إدارة الشركة تفكر في تطوير العمل في هذا المجال وتقديم مشاريع أخرى تعمل على تحقيق نفس الأهداف وتضع “ديارنا” على خارطة الشركات المؤثرة في تطوير القطاع الاقتصادي والسياحي والتاريخي وتم تنفيذ سلسلة من النشاطات في أكثر من اتجاه فمنها الاقتصادية وتنظيم معرضي التطوير العقاري والاجتماعية والمجتمعية ومنها مبادرات “نابلس تكرمهم” و”وفاء لمن علمني حروف الإبداع” “ومنارات نابلس” ومنها الرياضية حيث تم تنفيذ ماراثون نابلس الدولي الأول والثاني وبعد ذلك تم تنفيذ مباراة للسياسيين ورجال الدين والإعلاميين.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏١٣‏ شخصًا‏، و‏بما في ذلك ‏اسحق رضوان‏ و‏‎Mohannad M. Rabi‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

وبعد ذلك قامت الشركة بتنفيذ الحدث الأهم، وهو العرس الجماعي الأول والذي ضم أكثر من 90 عريسا وعروسا بحفل خيالي شهدت له فلسطين حيث تم تنفيذ العرس بمستوى عالِ جدا من كافة النواحي وبالأخص الجوانب التقنية.

كما قامت “ديارنا” بالمشاركة مع الهيئة الإماراتية والعديد من المؤسسات الرسمية بتنفيذ العرس الجماعي الأول لأصحاب الإعاقة والذي تم تنفيذ برعاية الهيئة الإماراتية والاتحاد العام للمعاقين.

وتسعى كذلك لتنفيذ وإقامة المشاريع الهادفة التي من شأنها وضع الشركة وربطها بالمجتمع المحلي وجعلها جزءا لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي من خلال أذرعها المختلفة وهي ديارنا لإدارة الحدث وديارنا للعقارات وديارنا للمقاولات وديارنا للوكالات، وفق ما ذكره الرابي.

ديارنا لإدارة الحدث: شعارنا أن نضع لك مكانا بين النجوم

وقد اختارت “ديارنا” رؤية واستراتيجية لكل ذراع من أذرعها المختلفة ففي إدارة الحدث تسعى الشركة لتقديم أفضل الخطط التسويقية التي تركتز على أحدث الوسائل الإعلانية والإعلامية ليكون الزبون في الصدارة وفي مكانته التي يستحق.

كما تسعى لتكون محركا أساسيا ومساهما رئيسا في عدد من المبادرات الهامة في ميدان المسئولية المجتمعية لتكون محل أنظار جموع الناس والمراقبين الذين ينتظرون إبداعاتنا.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Mohannad M. Rabi‎‏ و‏‎Samar Hawash‎‏ و‏‎Jalal Dabbeek‎‏ و‏‎Saed Koni‎‏ و‏‎Tayseer Nasrallah‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

وتسعى لتكون قبلة كل من يبحث عن التميز والتألق في مجال عمله بأن تكون وجهة حقيقية فاعلة لشركات القطاع الخاص والمؤسسات الوطنية في تنفيذ أفكارهم ومبادراتهم.

ووفقا للرابي فقد قال: “نتميز بصناعتنا لجملة من الأحداث والمبادرات الريادية التي يشار لها بالبنان محليا وفلسطينيا وحتى دوليا ونقوم بإنتاج الأدوات الخاصة بها. ونسعى لأن نعطي كل واحد من عملائنا لونه الخاص الذي يتميز به إعلاميا وإعلانيا بأحدث وسائل التكنولوجيا والأدوات التسويقية الحديثة.”

وأضاف: “إدارتنا للمعارض والورشات والمؤتمرات والاحتفالات، تعطي المنظم عالمه الخاص ليكون هو أمير فعاليته دون حاجته للتدخل بأي من التفاصيل الفنية واللوجستية مع مهارة الإنجاز وتنفيذ طلبات عملائنا في الوقت المحدد ووفقا للميزانيات الموضوعة”. كما نتشرف بالعمل كشركة استشارية في إدارة المناسبات لعدد من الشركات الكبرى في فلسطين بما يضمن لهم صياغة الخطط وابتكار الوسائل من خلال جملة الحملات الإعلامية والإعلانية المناسبة.

فريق العمل

وفي استفسار حول فريق العمل الذي ينفذ كافة المهام والأعمال المذكورة قال الرابي: “لدينا فريق مميز من العاملين، ونعطي فرصة كبيرة للشباب ليأخذ دوره في التميز والإبداع كل في مجاله وتخصصه، كما نسعى دوما للتعامل مع أفضل مكاتب التصميم الجرافيكي ومصممي المواقع لكي نوفر لعملائنا خدمات متكاملة. ونكرس كل طاقتنا وجهودنا للتميز والريادة وإعطاء الجودة الأفضل، نلتزم الدقة والحرفية كرأس مال لنا.

“ديارنا عقارات”: تصميم مميز وجودة البناء في أجمل المواقع

تطمح شركة ديارنا للعقارات لتكون واحدة من الشركات الرائدة في تنفيذ مشاريع سكنية وتجارية بمستوى متطور من كافة النواحي. وتسعى لتُصبحَ الشركة الرائدة ضمن مجموعة الشركات المتخصصة في مجال تنفيذ وبيع العقار في فلسطين من خلال الآتي:

  • توفير فرص تملك وحدات سكنية مميزة ضمن مواصفات خاصة من خلال طرح رؤية جديدة لآلية التشطيب وآلية التوزيع الداخلي والخارجي.
  • إيجاد وسائل سهلة لتملك وحدات سكنية مميزة ضمن مواصفات عالية من كافة الجوانب وبأسعار منافسة ضمن جدولة واضحة لمستوى الدخل بشكل يضمن توفير أكثر من بديل.

ديارنا للمقاولات”: توفير الحلول الإبداعية المتخصصة

فيما تطمح شركة ديارنا للمقاولات لتكون الرائدة في تنفيذ أعمال التشطيب والديكورات الداخلية ضمن الهيكل العام لمجال العقارات في فلسطين، وتهدف لتُصبحَ الشركة الرائدة ضمن مجموعة الشركات المتخصصة في مجال الديكور الداخلي والتشطيب الحديث والتطوير العقاري من خلال الآتي:

  • توفير حلول متخصصة وإبداعية في مجال التشطيب والديكور الداخلي تَتراوحُ بين تطويرِ العقاراتِ من خلال أعمال الديكور الداخلية المُتَخَصّصةِ ضمن هكذا انجازات إلى تَزويد المقاولين ومهندسي الديكور بحلول متعلقة بالمقاولات والتصميمات الداخلية.
  • تقليص ودمج الأنشطة والحلولَ المطروحة على خبراء الإنشاء والمقاولين الرئيسيينِ بشكل عمودي مع أفضل المصادرِ الإنسانيةِ والتقنيةِ المتوفرة في فلسطين، مدعومةً بأفضل السياساتِ والإجراءاتِ المثبتة سابقا لوَضْع المجموعةِ بمكان تُعتبر به مدخلا واحداً لا يستلزم اللجوء لجهات أخرى عند طلب أعمال التصميم الداخلي والمقاولة منها. أي أن تكون وحدة واحدة شاملة لأعمال الديكور والمقاولة والإنشاءات.

كما تسعى لتوفير حل شامل ونهائي بصفتها شركة مقاولة متخصصة بأعمال الديكور الداخلي. وتستقبل المجموعة ضمن جدول أعمالها المشاريع المتوسطة والكبيرة من ناحية الحجم والعمل المنتج، وبذلك تسمح للقائمين بأعمال الإنشاء والتطوير والمقاولين الرئيسيين بتصدير إنتاجيات مشابهة والتعاقد فرعياً مع مجموعات أخرى أهلا للثقة. وتوفير نوعية متخصصة وممتازة من أعمال التشطيب والتصميم الداخلي.

ديارنا والوكالات: وكالة شركة كارمود التركية

في بداية العام 2017 حصلت “ديارنا” على وكالة شركة كارمود التركية، والتي تعتبر من أوائل الشركات في العالم المتخصصة في مجال المباني الجاهزة والكونتينرات والكبائن، وقد باشرت الشركة باستيراد منتجات الشركة وتسويقها بداية العام 2017، وتعمل حاليا لعمل معرض خاص بمنتجات الشركة وللمباشرة بترويج منتجاتها المميزة، وقد شيدت الشركة مشروع ضاحية الليمون، بهذا النظام المعماري الحديث على مستوى المنطقة.

شاهد أيضاً

جامعة النجاح تستضيف حفل “نابلس تكرمهم”

إستضافت الجامعة يوم السبت الموافق 31-1-2105 حفل نابلس تكرمهم لتكريم المبدعين في سبعة قطاعات مختلفة. …

“نابلس تكرمهم”: مبادرة لشكر مبدعي نابلس

نابلس تكرم عدداً من المبدعين في شتى المجالات، وذلك ضمن مبادرة “نابلس تكرّمهم” المجتمعية، التي …